small logo eithar

صناديق التوفير من نوع
جيمل أو هشتلموت

بعد صدور القرار من وزارة المالية بإلزام كل البنوك الإسرائيلية في بداية عام 2006  ببيع كافة أنواع الصناديق المخصصة للتوفير سواء لفترات  قصيرة أو طويلة  لشركات التأمين وبيوت الاستثمار دخل هذا المجال إلى عالم آخر  وقلب كل الموازين رأس على عقب. على مستوى الخدمات والمهنية والشفافية في العمل أمام أصاحب الحسابات تلك.

لقد جاء قرار وزارة المالية بادخال كل هذا الفرع للمنافسة وتسليمه لأيدي مختصة في هذا المجال بناء على أهمية هذا الفرع في تطوير عجلة الاقتصاد الإسرائيلية بالمقارنة مع عجلة الاقتصاد العالمية وأيضا ليوفر الراحة والطمأنينة للمواطن ويعطيه الأخير الحق في طريقة الاستثمار ونقل صندوقه بالطريقة المريحة من موقع لموقع من دون إجراءات بيروقراطية أو حتى دفع غرامات  في حال قرر نقل صندوقه.

أنواع الصناديق المتوفر في السوق الان:

  1. صناديق التوفير لفترة طويلة باسم ( صندوق جيمل )
  2. صناديق الاستكمال للدراسة (هشتلموت )

أولا: صناديق التوفير لفترة طويلة (كوبات جيمل)

هذا النوع من الصناديق يندرج تحت برامج التقاعد  لغاية سن التقاعد 67 – 64  وهو ملائم لصاحب العمل أو الموظف ومن أهم أهداف هذا النوع من الصندوق هو توفير صندوق يؤمن للمستفيد راتب تقاعدي بعد وصوله لسن التقاعد بالإضافة لصندوق التقاعد الخاص به.

معظم الذين انضموا لهذا الصندوق كانوا قبل عام 2008 أي قبل  صدور قانون إلزامية عمل صندوق تقاعد يتضمن تأمين في حالة تعرض المشترك  للعجز أو الوفاة  الوصول إلى سن التقاعد  لكل من يعمل في  إسرائيل , حيث أن هذا الصندوق (كوبات جيمل ) لا يتضمن هذا القسم بتاتا .

  • ما هو مهم في هذا الصندوق:  1- صندوق توفير من دون أي نوع من التأمين
  • صندوق سهل للتوضيح
  • رأس مال الصندوق يتم استثماره في السوق المالي وبالطريقة المناسبة للمشترك حسب رغبته.
  • الاستفادة من استرجاع ضريبة الدخل سواء لصاحب العمل أو الموظف من الدفعات الشهرية المودعة في الصندوق
  • متى يستحق الصندوق:  يستحق الصندوق في سن التقاعد عن طريق راتب تقاعدي فقط  (حسب تعديل 3 من قانون التقاعد) لمدى الحياة.

ثانياً : صناديق الاستكمال للدراسة (هشتلموت ):

 

ما هو برنامج:

هذا البرنامج عبارة عن صندوق ادخار للموظف أو لصاحب العمل لمدة ستة سنوات كحد أدنى قابلة لتجديد يتم خلالها الاستثمار بالأرصدة في الصندوق لكي تحقق مكاسب عن طريق استثمارها في السوق تحت إدارة شركة التأمين وبالطريقة

 التي يحددها المشترك المستفيد من البرنامج ألاستكمال

مدى الاستفادة  من هذا البرنامج

إن كل المبالغ المودعة في الصندوق يتم استثمارها عن طريق شركة  للاستثمار وهي جزء لا يتجزأ من شركة التأمين على أيدي موظفين مختصين في هذا المجال  بطريقة علمية ومضمونة  ومراقبة من قبل الدولة

طريقة الدفع:  شهرية ويتم تحديد الإقساط بالتنسيق بين الشركة والمؤسسة أو صاحب العمل  عادة تكون  للموظفين نسبة من راتب الموظف.وصاحب العمل بشكل التالي:

حصة صاحب العمل : 7.5%  من الراتب  والموظف 2.5% من الراتب. بشكل عام حيث انه تم فتح صناديق بنسب اخر تم الاتقاف عليها بين نقابات العمال واصحاب العمل. مثال على ذالك المعلمين النسب هي 8.4% من صاحب العمل و4.2% من الموظف المعلم.

أما أصحاب العمل فيحدده بناء على دخله السنوي على أن لا يزيد عن 10% من دخله السنوي وقسط لا يزيد عن ضعفي معدل الراتب السنوي في الدولة

شروط البرنامج :

  1. لا ينتهي الصندوق إلا بعد مرور ستة سنوات على بداية البرنامج.وبعدها يصبح الصندوق تحت تصرف الموظف. يحق له سحب الصندوق أو الاستمرار أو حتى البدء من جديد بعد السحب.
  2. الصندوق قابل للتجديد حتى سن 78 من عمر الموظف.
  3. يمنح لكل مشترك تأمين في حال تعرض الموظف المشترك لفقدان المقدرة على العمل نتاج مرض أو حادث يعفى الموظف والمؤسسة من دفع القسط الشهري وتقوم الشركة بدفع القسط حتى مرور الست سنوات.
  4. قروض: تمنح الشركة المشتركين في البرنامج قروض بضمان الصندوق بشروط سهلة ومريحة.

 

في حال ترك العمل من قبل الموظف:

يحق للمشترك أن يستمر في البرنامج حتى ولو ترك العمل في المؤسسة بشكل شخصي . ولكن لا يحق له سحب المبالغ المودعة في الصندوق إلا بعد مرور الست سنوات من بداية البرنامج.

الاستفادة من الضريبة:

في حال كان موظف أو صاحب عمل فيحق للطرفين أن يتقدموا بالكشف السنوي للضريبة لكي يحق لهم استرجاع من الضريبة بناء على الأقساط المودعة في الصندوق.

 

اختيارنا نحن في شركة وكالة إيثار للتأمين هو الضمان الأساسي حيث إننا نسعى باستمرار لوضع رؤية المشترك بين ناظرينا وتحويلها إلى إستراتيجية ووضع الخطط المناسبة للوصول إلى هذه الإستراتيجية الخاصة بالمشترك المؤمن. فلقد سعينا في العمل للتطوير الكادر الوظيفي للوقوف أمام المعطيات الجديدة في السوق وصولا الى ما قد وصلنا له